fbpx

حلول وإجراءات لتخفيف كلفة الشقق

قوشان – رمى الخبير العقاري، مؤسس شركة قوشان، نادر العلان الكرة في ملعب المطورين العقاريين، لتنشيط القطاع، بعد الحزم الحكومية في التحفيز، داعيا للتفكير خارج الصندوق في تقديم حلول لزيادة الطلب وتمكين المواطنين من امتلاك وحدات سكنية.

وتاليا مقال العلان:

الكرة في ملعب المطوّرين العقاريين

بعد الدور الحكومي بتقديم حزمة من الاجراءات لتنشيط وتحفيز القطاع العقاري بداية العام الحالي, والوعود المتكررة من أمانة عمان و البلديات لتخفيف البيروقراطية في التنظيمات والتراخيص العقارية الممنوحة للمطورين العقاريين و شركات الإسكانات، لا بُد من دور حقيقي و ملموس للعاملين في القطاع العقاري من مُلاك و أصحاب شركات التطوير والإسكانات وحتى المستشارين و الوسطاء العقاريين لزيادة الزخم وعودة الثقة للسوق العقاري بالشكل الصحيح.

وفيما يلي بعض الاقتراحات لتحقيق المعادلة العقارية بصورة ناجحة:

أولاً: عمل تحالفات بين شركات التطوير العقاري لبناء وحدات سكنية في مناطق جديدة وواعدة داخل التنظيم, مخدومة وذات جودة عالية و بأسعار مُنافسة تناسب كافة طبقات المجتمع, لأنه و كما نعلم بأن سعر الارض من أكبر الكُلف على المطور العقاري مما يزيد من سعر الوحدات السكنية (الشُقق) على المشتري.

ثانياً: تغيير مفهوم بناء المساحات الكبيرة وغير المستغلة في معظم الوحدات السكنية, و تطوير التصاميم للتقسيمات الداخلية بحيث تصبح أكثر عملية وأقل كلفة على المشتري.

ثالثاً: عمل عروض تقسيط مباشر من المطور العقاري وشركات الإسكان للمشتري ضمن آلية ذكية تضمن حقوق الطرفيين من ٣ الى ٥ سنوات على أقل تقدير دون الحاجة للقروض العقارية ذات الفائدة العالية والتي يشتكي منها معظم الحاصلين على قروض عقارية في آخر ١٠ سنوات.

رابعاً: لا بُد من نشر الإيجابية و المعلومات الصحيحة عن الاستثمار العقاري داخل المملكة الأردنية الهاشمية من قبل المختصين في القطاع العقاري و المعنييٍن فيه، عبر وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي, لما لها من دور كبير في وقتنا الحاضر لجذب المستثمرين الأردنيين وغير الأردنيين من خارج المملكة.

خامساً: لا بُد من دور مهني واحترافي من المستشارين والوسطاء العقاريين بتقديم المعلومات  الحقائق بصورة واضحة دون إخفاء أي معلومة على المستثمر أو المشتري، و تقديم الاستشارات العقارية بطريقة صادقة بغض النظر عن الفائدة المالية للمستشار أو الوسيط العقاري.

بمعنى آخر، على الأطراف العاملة في العقار التفكير خارج الصندوق، عبر تطوير أدوات جديدة، تحفّز الطلب أكثر على القطاع، وتجعل من امتلاك وحدة سكنية واقعا لا حلما.

Compare listings

قارن
Open chat
كيف يمكننا مساعدتك ؟