fbpx

شحادة: الاردن اصبح متقدما على 15 دولة في تشجيع الاستثمار

قوشان – اكد وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة ان الهيئة اختصرت الكثير من القضايا الاجرائية بعملية الاستثمار بحيث يستطيع المستثمر وبموافقة امنية واحدة، اختصار الكثير من المرجعيات والدوائر التي تتطلب مراجعات لتسيير اعماله، واختصار كثير من اللجان لتعزيز شعور المستثمر بوجود انجازات على الارض حول نجاعة البيئة الاستثمارية في الاردن .
واضاف خلال لقائه مجلس محافظة البلقاء ومؤسسات المجتمع المدني ورؤساء البلديات ونواب المحافظة في القاعة الهاشمية بدار المحافظة ان الاردن اصبح متقدما على 15 دولة بموضوع تشجيع الاستثمار بحيث قفز الى المركز 103 بعد ان كان بالمرتبة 118 حسب تقارير البنك الدولي لعام 2018 وهذا دليل عملي على الجدية في تطوير العملية الاستثمارية ،مشيرا الى ان استمرار العمل يتطلب جهدا اضافيا لتجاوز التحديات والمعيقات.
وقال إن الفرص الاستثمارية المتوقعة في محافظة البلقاء ستركز على الاستثمار في المشاريع السياحية والمكملة لمشاريع منطقة البحر الميت التنموية وخاصة العلاجية كونها داعمة للسياحة المحلية والتي تعزز من مفهوم السياحة المتكامل و الاستفادة من المواقع السياحية الاخرى في المحافظة.
وبين ان وجود جامعة البلقاء التطبيقية في المحافظة يعزز دورها كون لها فروع في مختلف انحاء المملكة الاردنية الهاشمية، ومساهمتها في إعداد الكوادر البشرية المؤهلة أكاديمياً وفنياً وتلبية احتياجات المجتمع ومؤسساته بإعداد الكفاءات العلمية المدربة علمياً وعملياً.
وأشار إلى ان هناك مجموعة من التحديات تعاني منها محافظة البلقاء، وهناك حاجة الى تبني مجموعة من الأفكار والمشاريع الاستثمارية في مختلف المجالات التي تتناسب وطبيعتها واحتياجات أهلها ومواجهة التحديات الاقتصادية ضمن التوجيهات والرعاية الملكية بإنشاء المنطقة الصناعية ومنطقة البحر الميت التنموية بهدف توزيع مكاسب التنمية بعدالة وتحسين مستوى معيشة ساكني المنطقة واستقطاب نوعية من الاستثمارات تتعلق بمشاريع سياحية وصناعات خفيفة تكون صديقة للبيئة مع التأكيد على استقطاب المشاريع التي لا تؤثر على الميزة النسبية للمنطقة.
ولفت إلى وجود المناطق التنموية والصناعية في المحافظة هو مؤشر على إمكانية أن يكون لهذا القطاع دور مهم في تنمية المحافظة والاستفادة من الحوافز والامتيازات المقدمة داخلها الأمر الذي يساعد في حريك عجلة التنمية المستدامة في مختلف القطاعات الاقتصادية واستقطاب الاستثمارات مع الاشارة الى دور هيئة الاستثمار في تحفيز القطاع السياحي في المحافظات وتبسيط اجراءات تسجيل وتراخيص المشاريع السياحية.
وقال محافظ البلقاء نايف الحجايا ان الهدف الاساسي الذي نريد الوصول اليه هو توفير اكبر عدد من فرص العمل والتخفيف من نسبة البطالة في محافظة البلقاء من خلال اعطاء الجانب الاستثماري اولوية قصوى للنهوض بالمجتمعات المحلية من كافة الجوانب.
وقال رئيس مجلس المحافظة (اللامركزية) موسى العواملة ان اهم معالم نجاح الخارطة الاستثمارية بالبلقاء هي تسريع الاهتمام بالمناطق التنموية والحرة المنوي انشاؤها بالمحافظة لأنها ستكون بيئة جذب اضافية للاستثمارات الخارجية وتشجيع العمل الانتاجي والذي من شأنه خلق فرص عمل لأبناء المحافظة.
وعرض مدير الدراسات والسياسات في هيئة الاستثمار الدكتور احمد ابو عمر لأبرز تفاصيل الخارطة الاستثمارية للمحافظات، لافتا الى اهدافها الرامية لجعلها مركزا جاذبا للاستثمار وترويجه من خلال رفد المستثمرين بأفكار ومشاريع انتاجية خلاقة مبنية على حقائق وبيانات تعرض الميزات التنافسية والخاصة

مقالات مشابهة

صحيفة الشرق القطرية: الاستثمار في الأردن آمن ومجد اقتصاديا

قوشان - أشادت صحيفة الشرق القطرية بمناخ الاستثمار...

أكمل القراءة

توقيع مذكرة تفاهم بين شركة رؤية عمّان للاستثمار والتطوير وهيئة الاستثمار

قوشان - وقعت هيئة الإستثمار اليوم مذكرة تعاون مع شركة...

أكمل القراءة

قطاع البناء استحوذ على 25.7% من التسهيلات البنكية في 2019

قوشان - تشير الأرقام الصادرة عن البنك المركزي الأردني...

أكمل القراءة

اشترك في النقاش

Open chat
كيف يمكننا مساعدتك ؟